المجموعة الاقتصادية الأوربية
تمهيد : بسبب المشاكل الاقتصادية والأزمات السياسية والتحديات الخطيرة التي أصبحت تستهدف أوربا و بسبب الصراع الإيديولوجي ، أصبح التكامل و الإتحاد بين الدول الأوربية هو المخرج الوحيد لاستعادة وزنها وتأثيرها على الساحة الدولية . **
مراحلها : 1944: حدث تقارب اقتصادي بين دول البنلوكس ( هولندا / بلجيكا / لكسمبورغ ) 1948: المنظمة الأوربية للتعاون الاقتصادي لمناقشة كيفية الاستفادة من مشروع ماريشال . 1951: المنظمة الأوربية للفحم والحديد . 1957: المنظمة الأوربية للطاقة النووية . 25/03/1957: تم التوقيع على معاهدة روما التي تم بموجبها تأسيس م. إ.أ . بحضور : هولندا ـ بلجيكا ـ لكسمبورغ ـ ايطاليا ـ ألمانيا ـ فرنسا . 1972: أنظمت بريطانيا ـ ا أيرلندا ـ الدنمارك ـ .1981: انظمت اليونان .1986: انظمت اسبانيا والبرتغال .1995: انضمت السويد ـ النمسا ـ فنلندة . ** أهدافها : أ) السياسية : استرجاع مكانتها ووزنها وتأثيرها على الساحة العالمية . 2ـ التحرري من الهيمنة الأمريكية . 3 ـ حل مشاكلها بالطرق السلمية و الدبلوماسية بدل من اللجوء الى الحلول العسكرية . ب) الاقتصادية : 1ـ التحرر من الهيمنة الاقتصادية الأمريكية التي كرسها مشروع ماريشال . 2 ـ توحيد أوربا نقديا ( أصبح استعمال الأورو ساري المفعول في 01/01/ 2002) 3 ـ حرية تنقل الأشخاص والبضائع و رؤوس الأموال وإلغاء الحواجز الجمروكية . 4 ـ تنمية التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري . 5 ـ الاستفادة المشتركة من الأبحاث العلمية و التكنولوجية . *** التضاريس : وتتكون من : 1/ السهل الأوربي العظيم : ويتكون من السهول التالية سهل الفلاندر في بلجيكا وسهل البو في ايطاليا وسهل المدلاند بريطانيا حوض باريس فرنسا . 2/ المرتفعات الوسطى : وتقع بين السلاسل الجبلية في الجنوب والسهول في الشمال . 3/ السلاسل الجبلية : وتتركز في المناطق الجنوبية أبرزها سلاسل جبال الألب اسبانيا الأبنين ايطاليا وجبال البيرتي بين فرنسا واسبانيا . *** المناخ : ويتميز بالتنوع وذلك بسبب موقعها الفلكي والجغرافي واتجته التضاريس و تأثير التيارات البحرية . أنواع المناخ : 1/المناخ القطبي( السويد ـ فنلندا ) بارد جدا حيث تنخفض درجة الحرارة الى ما تحت الصفر . 2/ مناخ البحر الأبيض المتوسط ( اليونان ـ إيطاليا ـ فرنسا ـ إسبانيا ) حار جاف صيفا دافئ ممطر شتاءا . 3/مناخ الألب : يتميز بالبرودة طيلة أيام السنة يسود جنوب النمسا وشمال إيطاليا . 4/ المناخ القاري : شمال إيطاليا ـ شرق فرنسا ـ جنوب ألمانيا شتاء بارد جاف صيف حار ممطر . 5/ المناخ المحيطي :الدنيمارك ـ ألمانيا ـ هولندا ـ بريطانيا ـ ايرلندا ـ فرنسا ـ إسبانيا ـ البرتغال ، شتاء معتدل طويل وأمطاره غزيرة صيفا . 򽚉السكان : بلغ عدد سكان المج.إ.أ سنة 1999م 376مليون نسمة متوسط الكثافة السكانية 117ن في كلم2 يتركز أغلبها حول السهول والأقاليم الصناعية ويتميز السكان فيها ب: الاختلاف من حيث التكوين العرقي ونسبة الزيادة السكانية تقدر ب334ألف نسمة سنويا تبلغ نسبة الشيخوخة 15% . **الزراعة ** حققت دول المجموعة تطورا كبيرا في الميدان الزراعي وأصبحت تحقق إكتفاءا ذاتيا دائما ويعود ذلك إلى مجموعة من العوامل أبرزها الإمكانيات البشرية والطبيعية والتكنولوجية إضافة إلى السياسة الزراعية المشتركة . الإمكانيات الطبيعية : 1/ اتساع المساحة الصالحة للزراعة في دول المجموعة (فرنسا 60% ـ هولندا75% ) 2/ خصوبة التربة . 3/ تنوع الأقاليم المناخية وأثرها على المحاصيل الزراعية .4/توفر دول امج .إ.أ على موارد مائية هامة ( الأنهار البحيرات ) الإمكانيات البشرية : ـ اليد العاملة في القطاع الزراعي تقدر في المتوسط العام ب 10% .( اليونان 30% ـ البرتغال29% ـ بلجيكا3% ـ بريطانيا2.8%) ا لإمكانيات التقنية و التكنولوجية : 1/الاستخدام الواسع للآلة 2/الاستفادة من الطرق العلمية الحديثة في الزراعة ( التهجين ـ التخصيب ـ انتقاء البذور) 3/ اتساع الأسواق الداخلية والخارجية . 4/توفر رؤوس الأموال بالاعتماد على البنوك . 5/ تطور شبكة المواصلات في هذه الدول . السياسة الزراعية المشتركة : طبقت المج.إ.أ منذ 1962سيايسة زراعية مشتركة كان الهدف منها تطوير أوربا زراعيا وتحقيق الاكتفاء الذاتي كطموح مشروع وكانت هذه الدول تهدف إلى تحقيق جملة من الأهداف هي : 1/ الإلغاء التدريجي للرسوم الجمركية والقيود التجارية . 2/توحيد أسعار المحاصيل الزراعية في الأسواق الأوربية . 3/ الأخذ بمبدأ الأفضلية في شراء المنتوجات الزراعية لدول المجموعة . 4/ دعم الفلاح الأوربي وتشجيعه بمختلف الوسائل . 5/ تطوير هياكل الزراعية لهذه الدول .6/ تحقيق تضامن نقدي بين دول المجموعة عن طريق الصندوق الأوربي الوجيز والضمان الزراعي . ملاحظة : تلعب الظروف الطبيعية دورا كبيرا في تحديد كميات الإنتاج ،يلاحظ اختلاف في الإمكانيات مما يؤثر على نمو الزراعة بين دول الأعضاء في المجموعة ، وتحتل المراتب الأولى في الإنتاج العالمي وتساهم بنسب مرتفعة فيه مما يبرز قوتها الزراعية التي ترتبط بتوفرها على عدة مقومات طبيعية -بشرية ـ مادية ـ تكنولوجية كما تمتلك دول المجموعة ثروة حيوانية كبيرة حيث تنتج 6مليون طن من الأسماك و32.7 مليون طن من الحوم 42%من إنتاج الجبن و24%من إنتاج الزبدة . خصائص الزراعة : 1/ تنوع المحاصيل الزراعية . 2/ وفرة الإنتاج . 3/ زراعة آلية علمية حديثة عصرية . 4/ زراعة تعتمد على الاستصلاح الدائم . 5/ اختلاف نسبة اليد العاملة في الدول . زراعة تعتمد على المؤسسات المالية (الصندوق الأوربي) مشاكل الزراعة : 1/ انخفاض الدخل الوطني للزراعة هولندا9% ـ فرنسا 7% ـ بلجيكا7% ـ ألمانيا 4% .2/ انخفاض دخل الفلاح الأوربي . 3/ تضخم الإنتاج الزراعي مما يدفع بعض الدول إلى إتلاف بعض المحاصيل الزراعية مثل ( الخمور ـ الحليب ). 4/ عدم احترام الأفضلية في التبادل التجاري .5/ مشكلة الصيد البحري في المياه الإقليمية حيث ترفض بريطانيا ـ ايرلندا السماح في مياههما الإقليمية .
☺♥ الصناعة : تمثل الصناعة في المج.إ.أ القاعدة الأساسية التي يرتكز عليها الاقتصاد ويعود إلى توفر مجموعة من المقومات الطبيعية والمادية والبشرية ،بالإضافة إلى أثر العوامل التاريخية التي دفعت بالدول الأوربية إلى الاهتمام بالصناعة مقومات الصناعة : أ] مقومات طبيعية : 1ـ توفر بعض الدول على مواد أولية معتبرة .* الفحم : يتركز إنتاجه في ( السار و الروهر ) ألمانيا وفي بريطانيا وفي فرنسا ( اللورين ) الإنتاج 240مليون طن . *البترول : يتركز إنتاجه في بحر الشمال ( بريطانيا ـ الدانمارك ـ بلجيكا) وأغلبية دول الج تعتمد على الإستراد . * الحديد : يتركز انتاجه في فرنسا ( اللورين) السويد ـ شرق بريطانيا .* النحاس : البرتغال . * الغاز ط : هولندا ـ بريطانيا .2ـ توفر الخامات الزراعية : التبغ ـ القطن ـ الكروم ـ البنجر السكري . 3 ـ الثروة الحيوانية و السمكية : الجلود ـ الصوف ـ الجبن ـ الأسماك ....الخ . ب] المقومات البشرية و المادية : 1 ـ اليد العاملة في القطاع الصناعي 30% ( بريطانيا 4% ـ هولندا22% ) 2 ـ توفر رؤوس الأموال . 3 ـ اتساع دائرة الاستثمارات المالية الأجنبية في الدول الأوربية( الأمريكية ، اليابانية وخاصة من العلم الثالث) 4 ـ تطور شبكة المواصلات بجميع أنواعها . 5 ـ اتساع الأسواق الداخلية و الخارجية . 6 ـ استعمال الآلة والطرق العلمية الحديثة ♣◘ أثر العوامل التاريخية في تطور الصناعة الأوربية : 1/ استفادة دول المج من الثورة الصناعية . 2/ استفادتها من الاستعمار الذي مارسته على دول إفريقيا وآسيا وأمريكا الآتينية من خلال استنزاف المواد الأولية في هذه المناطق . 3/ استفادة الدول الأوربية من مشروع ماريشال . 4/ الاستقرار السياسي .5/ التكتل و الإتحاد الذي طبقته هذه الدول و الذي ظهر منذ سنة 1957 .
الإنتاج الصناعي : 1/ صناعة الحديد والصلب : تعتبر من أقدم الصناعات في أوربا على الرغم من المشاكل التي تعاني منها والتي دفعت بها إلى التراجع تتركز في الدول التي تمتلك الحديد والفحم مثل ألمانيا ـ فرنسا ـ ايطاليا ـ بريطانيا يبلغ الإنتاج السنوي أكثر من 130 مليون طن . 2/ صناعة السيارات : تعد هذه الصناعة من أهم الصناعات في أوربا وتحتل مراتب متقدمة عالميا ، يبلغ الإنتاج السنوي أكثر من 10مليون سيارة وتعتبر ألمانيا أهمها . 3/ الصناعة النسيجية : تنتشر في جميع الدول الأوربية تقريبا تمتلك أوربا أكثر من 100ألف مصنع تساهم بحوالي 26% من الإنتاج العالمي ،تحتل المرتبة الرابعة في إنتاج القطن في العالم . الأقاليم الصناعية : 1/ إقليم البو في ايطاليا .2/ إقليم حوض باريس في فرنسا . 3/ إقليم لندن في بريطانيا .4/ الراين في ألمانيا .5/ إقليم مدريد في اسبانيا .6/ إقليم شارل الروا في بلجيكا . 7/ إقليم ستوكهولم ـ امستردام في هولندا ـ توفر المادة الأولية الفحم +الحديد ـ الموقع الجغرافي ( الموانئ ) ـ الكثافة السكانية . خصائص الصناعة : 1/ صناعة آلية حديثة ومتطورة .2/ التجربة والخبرة في الميدان الصناعي . 3/ صناعة تعتمد على التكامل ( طائرة ـ air bus) 4/ وفرة رؤوس الأموال .5/ تنوع الإنتاج الصناعي .6/ استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة واعتمادها على التنظيم الرأسمالي . مشاكل الصناعة : 1/ فقر أغلبية الدول الأوربية من المواد الأولية وتبعيتها للسوق الدولية ، حيث تستورد أكثر من 70% من حاجياتها .2/ المنافسة : أ) المنافسة الداخلية بين الدول الأعضاء .ب) المنافسة الخارجية ( اليابان ـ الو.م.أ) .3/ ارتفاع نسبة البطالة .4/ تلوث البيئة .5/ عدم احترام مبدأ الأفضلية في المبادلات التجارية .6/ تقلص الأسواق الخارجية .7/ اختلاف مستوي التطور الصناعي بين الدول التي تقع في الشمال الأوربي وجنوبه . السياسية العامة للتجارة في المج.إ.أ: 1ـ تنمية المبادلات التجارية بين الدول الأعضاء .2ـ إلغاء الحواجز الجمركية بين الدول الأعضاء .3/ حرية تنقل الأشخاص والبضائع و رؤوس الأموال .4/ خلق سوق أوربية مشتركة .5/ توحيد أوربا نقديا من خلال عملة الأورو في 1/1/ 02 .6 ـ الوقوف في وجه المنافسة الخارجية . طبيعة الصادرات والواردات :ـ التركيز على المواد المصنعة بالدرجة الأولى . ـ قلة تصدير المواد الأولية باستثناء بعض الدول . أما الواردات فيأتي في مقدمتها : 1/ المواد الأولية والطاقوية .2/ المواد المصنعة بسبب الحرية الإقتصادية المميزة للنظام الرأسمالي .أما فيما يتعلق في المبادلات التجارية الداخلية فيغلب عليها ايضا ــ التركيز على المواد المصنعة بنسبة قد تصل الى 60% . ـ قلة التبادل التجاري . ـ ضعف نسبة التبادل أيضا في الميدان الزراعي . مناطق التبادل التجارية:تتميز المبادلات التجارية لدول المج بالتنوع ويمكن اعتبار الدول التالية هي أكثر البلدان أو أبرز شركاء أوربا تجاريا :1/ الدول الرأسمالية : الو.م.أ ،اليابان . 2/ روسيا ، ودول جنوب شرق آسيا ، بلدان العالم الثالث . الميزان التجاري : ويتميز بالعجز الدائم تقريبا والذي قدر سنة 1990ب45مليار بينما سجل فائضا سنة93قدر ب37ملياردولارويعود ذلك إلى عدة عوامل من أهمها : 1ـ ارتفاع أسعار المواد الأولية في السوق الدولية كما حدث سنة1973مثلا .2ـ تأثير الأزمة الاقتصادية العالمية 1986 . إن الميزان التجاري المشار إليه لا يعكس وضعية كل دولة فهناك بعض الدول التي يتميز ميزانها التجاري بالعجز مثل : البرتغال والنمسا وبعض الدول ميزانها التجاري فائض مثل : ألمانيا ،فرنسا ، ايطاليا . مشاكل التجارة : 1/ العجز في مجال الميزان التجاري لعدد من الدول الأعضاء . 2/ المنافسة الداخلية والخارجية . 3/ عدم احترام مبدأ الأفضلية في المبادلات التجارية.4/ فقرها من المواد الأولية .
المصدر: نخبة النخبة


hgl[l,um hghrjwh]dm hgH,vfdm hgH,vfdm